كلنا مع عودة الاولمبيك البيضاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلنا مع عودة الاولمبيك البيضاوي

مُساهمة من طرف محمد نصاح في الجمعة 18 أكتوبر - 18:45

هذا هو شعارنا "كلنا مع عودة الاولمبيك البيضاوي" .......كلنا مع الشرعية..... كلنا ضد الانقلاب الذي اطاح بفريق من حجم الاولمبيك البيضاوي.........الفريق الذي استطاع ان يضيئ سماء البيضاء وسماء المغرب.......اليكم هاته القصة الغريبة لقد تاسس هذا الفريق سنة 1904 على يد جمعيات للحليب وعاش فترات حلوة وفترات مرة في عهد الاستعمار,كفريق عادي قاتل وقاوم وصعد ثم نزل لكنه كسب الكثير خلال رحلته هاته. وفي 1983 تالق المنتخب المغربي في العاب البحر الابيض المتوسط وفاز بالذهبية بقيادة جيل جديد(بودربالة الزاكي التيمومي...الخ) مما ترك اثارا ايجابية في كل الفرق وعلى راسهم الاولمبيك الذي كان في القسم الثاني و الذي سرعان ما تحول الى نجم لكاس العرش بعد فوزه في النهاية على فريق قوي وعريق اسمه الجيش الملكي.ثم تحول هذا الانتصار الى سراج يضيء لها الطريق الصحيح ليجعل منها بعد ذلك الة حصاد في القسم الثاني ,وتشاء الاقدار ان يتالق المنتخب المغربي في مونديال 1986 بقيادة المهدي فاريا والكابتن الاسد بادوالزاكي الذي اول ماقام به بعد صفارة التاهل حمل الراية المغربية مع بودربالة في اللحظة التي كان باقي المنتخب يتعانقون بينهم ,بعد هذا الحدث تمت عملية الاولمبيك بنجاح وكسب ورقة الصعود الى قسم الكبار ليقلب الصفحة ويقلب معها موازين الكل.
وتبدا رحلة الاولمبيك الببضاوي الحقيقية ويبدا في حصد الالقاب , وينقض على اول فريسة ,انها فريسة سهلة وضعيفة اسمها الرجاء لتكون اولى ضحاياه في نهاية كاس العرش 1989 ثم يصبح ممثلا للمغرب في كاس الاندية العربية وينقض على جميع العرب ثلاث سنوات متتالية ويفوز باللقب سنوات90 91 و 92 ثم ينقض على فريسته السهلة التي اعتادت الاستسلام لوحشها في نهاية كاس العرش سنة 1992ثم يفوز باول لقب سنة 1994 بعد ان انتصر على الفريسة السهلة ذهابا وايابا ليعلن نفسه قطبا جديدا للعاصمة الاقتصادية ويتقاسم مع الوداد الالقاب والقطبية في ان واحد ليجعل من فريق الرشاء "رجل البيضاء المريض " ونسره صار ميؤوسا من حالته لكن الطبيب المراقب لحالته قال "هذا الفريق مصاب بفقر الخزينة ويحتاج الى الكثير من الفيتامينات والبروتينات والكالسيوم وهاته المواد تتواجد في الحليب فقط ,ولكن الذي تقاسم المجد مع الوداد الفائز في سنة 1992بالبطولة وعصبة الابطال والافرو اسيوية لايعلم انه سيصبح فريسة عما قريب. هذا القطب الجديد اصبح الكل يتكلم على قوته وانجازاته في اقصر مدة واعتبرته كل وسائل الاعلام المغربية والعربية انه "ظاهرة الكرة العربية والمغربية" واصبح لسان المغاربة يتكلمون على فرقين فقط الوداد العريق والاولمبيك الظاهرة الجديدة.لكن قصته لم تنتهي بما كان يحلم به ولم تجري الرياح بما تشتهيه سفينة الاولمبيك البيضاوي .وبدات قصة المؤامرة الخبيثة بين الفريسة السهلة والجامعة المرتشية ومن قال فيهم امين الرباطي "الذين يحكمون الرشاء ليس من المكتب" انه الثالوث المدنس الاب (الجامعة) والابن (الرشاء) وروح الدنس (م.م.ا) هذا الاخير الذي خلخل قواعد الاولمبيك البيضاوي ماديا (قصة شركة كروش معروفة) ليستسلم بعدها مباشرة فريق "ظاهرة الكرة العربية والمغربية"بسهولة ويمضي على شهادة وفاته بيده سنة 1995 وتلتهمه الرشاء و"م.م.ا" وتتستر جامعة الرشاوي على الجريمة الشنيعة في حق الكرة المغربية وتغمض عينيها على البند الذي يبقى مجرد حبر على ورق في قانون الاندماج "على الفريق المستفيد من الاندماج تغيير اسمه"وتنتهي قصة "ظاهرة الكرة العربية والمغربية" بجريمة القتل المتعمد طعنا في الظهرلفريق عمره 91 سنة وتتوضح صورة فريق احفاد الخونة الى الكل. انتهت القصة التي لا يتجرا الاعلام على سردها وتبقى على كل لسان "فضيحة الاندماج"


محمد نصاح
عضو اصلاحي جديد
عضو اصلاحي جديد

عدد الرسائل : 11
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 13/10/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى